المُقاوم
الرئيسية » مواقف وبيانات » هام.. بيان علمائي بشأن دعم الشعب اللبناني الجريح

هام.. بيان علمائي بشأن دعم الشعب اللبناني الجريح

بيان بشأن دعم الشعب اللبناني الجريح

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد

{ لن يضرّوكم إلاّ أذى وإن يقاتلوكم يولّوكم الأدبار ثمّ لا ينصرون * ضربت عليهم الذلّة أين ما ثقفوا إلاّ بحبل من الله وحبل من الناس وباءو بغضب من الله وضربت عليهم المسكنة ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون الأنبياء بغير حق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون }آل عمران 111 – 112

ذلك هو الوعد الإلهي لو صبرنا على الأذى، واحتسبناه عند ربّنا، ووثقنا بما قطع به على نفسه أن يلحق الهزيمة والذلة والمسكنة بقتلة الأنبياء الذين لا يرعون لأحدٍ حرمة، ولا يرقبون في مؤمنٍ إلاّ ولا ذمة.

أيها المؤمنون، ثمة صراع يؤسس لفصل جديد، وترسم نتائجه معالم الموقع الذي ستكون عنده هذه الأمة، ويجهد أئمة الكفر أن يكون موقعها الأدنى وحظها المزيد من الخنوع والفشل، ويصر رجالات من أهل الله (عزوجل) أن يكون موقعها الأعلى، ونصيبها من هذا الصراع النصر والغلبة.

فهم يتكبّدون العناء وحدهم، ويجادلون النار والحديد بمفردهم واثقين بوعد الله، مطمئنين بنصره ومدده لا يخشون أحداً إلاّ الله، ولا يعبأون بعتب عادلٍ أو لومة لائم ذلك لأنهم من أهل البصائر الذين اختارهم الله لينتصر بهم لدينه.

أيها المؤمنون، إن الأمة بجميع شرائحها مسؤولة عن مؤازرة هؤلاء المجاهدين الأخيار، وإن أقلّ ما تقتضيه المؤازرة هو مدّهم بما يستعينون به على الصبر والصمود، فليبذل كل واحدٍ منّا ما يسعه بذله من مال في هذا السبيل، على أن تطلب الطرق المأمونة الموثوقة لإيصاله لهم دون غيرهم، ليضمن أن يؤدي هذا المال دوره في إسناد قضية الإسلام، والتخفيف من آلام المتضررين من الأخوة اللبنانيين الشرفاء، وعدم تسرّبه لخدمة أغراض أخرى تنافي مصلحة الإسلام والمسلمين.

والحمد لله رب العالمين

1) السيد جواد الوداعي.

2) الشيخ عيسى أحمد قاسم.

3) الشيخ محمد سند.

4) الشيخ محمد صالح الربيعي.

5) الشيخ محمد صنقور.