المُقاوم
الرئيسية » في الإعلام » قناة المنار: الاف البحرينيين يتظاهرون احتجاجاً لتصريحات السعيدي

قناة المنار: الاف البحرينيين يتظاهرون احتجاجاً لتصريحات السعيدي

20/06/2008 تظاهرَ عشراتُ الآلاف في البحرين احتجاجاً على تصريحاتٍ للنائب جاسم السعيدي هاجم فيها رئيس مجلس رئيس المجلس الاسلامي العلمائي الشيخ عيسى قاسم. وكان الأخير انتقد في خطبة الجمعة الماضية تعذيبَ أشخاص اعتُقلوا في كانونَ الاول/ديسمبر الفائت اثرَ صداماتٍ مع الشرطة.
منطقة “سار” الواقعة غرب العاصمة البحرانية المنامة بدت تغص بحشود المتظاهرين بعد ان امتلأت بعشرات آلاف البحرينيين الذي خرجوا استنكارا للتعرض للشيخ عيسى قاسم رئيس المجلس العلمائي من قبل احد النواب…

تقرير خاص قناة المنار – حسين ملاح
20/06/2008 تظاهرَ عشراتُ الآلاف في البحرين احتجاجاً على تصريحاتٍ للنائب جاسم السعيدي هاجم فيها رئيس مجلس رئيس المجلس الاسلامي العلمائي الشيخ عيسى قاسم. وكان الأخير انتقد في خطبة الجمعة الماضية تعذيبَ أشخاص اعتُقلوا في كانونَ الاول/ديسمبر الفائت اثرَ صداماتٍ مع الشرطة.

منطقة “سار” الواقعة غرب العاصمة البحرانية المنامة بدت تغص بحشود المتظاهرين بعد ان امتلأت بعشرات آلاف البحرينيين الذي خرجوا استنكارا للتعرض للشيخ عيسى قاسم رئيس المجلس العلمائي من قبل احد النواب.

المتظاهرون الذين جابوا شوارع المنطقة ، رفعوا صورا للشيخ قاسم ورددوا شعارات تدين الإساءة والتعدي على العلماء ، محملين الحكومة البحرينية مسؤولية ما يخرج من بيانات ، خاصة من قبل من وصفوهم بنواب البلاط.

المسيرة سبقتها تحذيرات لجمعية الوفاق البحرينية، من سعي أطراف خارجية لأخذ البلاد إلى المجهول معتبرة أن المسيرة هي موقف وطني للتعبير عما يدور في نفوس أبناء الشعب من السنة والشيعة ومؤكدة أنها لحماية البحرين من أطراف تريد جره إلى مستنقع الصراع الطائفي.

ويقول في هذا السياق الشيخ علي سلمان أمين عام جمعية الوفاق الوطني في البحرين: “هذه المسيرة من اجل الوحدة الوطنية وعمق هذه المسيرة لتلبية الوحدة الوطنية فانا الذي يقف على يميني من السنة ، ولا فرق هنا بين السنة والشيعة ولكن لنقول للاثارات للتصريحات الطائفية لا من أي جهة كانت”.

ومن جهته قال حسن المشيمع امين عام حركة الحريات والديموقراطية (حق): “ان التأزيم ليس من مصلحة احد، والاثارات حين نرفض الاثارات الطائفية بمعنى اننا لا نريد للشيعي ان يتحدث ضد السنة، ولا ان يتحدث السنة ضد الشيعة لاننا نعيش في بلد واحد ويفترض ان يكون هناك قانون يطبق على الجميع بشكل متساوي. اما هذه الاثارات المدعومة من قبل الديوان الملكي فمن شأنها ان تحدث ارباكاً للوضع السياسي وللوضع الاجتماعي وتؤدي بنهاية المطاف الى صراع بيني، وقد تؤدي الى حروب اهلية ليست لمصلحة احد في هذا البلد”.
وعند جامع الإمام الصادق عليه السلام في منطقة الدراز انتهت المسيرة ، حيث ام الشيخ عيسى قاسم صلاة المغرب بالمشاركين .

وفي محاولة لاستيعاب ما جرى ، أكد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة ان المنابر الدينية “لا تمس بالوحدة الوطنية” منوهاً بكافة المواقف الوطنية الداعية إلى التهدئة في مستوى الخطاب والتحاور”، مشيراً الى تقدير الدولة واحترامها لكافة علماء الشريعة الأفاضل في البلاد من كافة الاجتهادات ومدارس الفقه.