المُقاوم
الرئيسية » مواقف وبيانات » آية الله كلبايكاني: على علماء الإسلام ألا يسكتوا أمام إسقاط جنسية الشيخ قاسم

آية الله كلبايكاني: على علماء الإسلام ألا يسكتوا أمام إسقاط جنسية الشيخ قاسم

أصدر المرجع الديني آية الله صافي كلبايكاني بيانا أدان فيه خطوة الحكومة البحرينية بإسقاط الجنسية عن آية الله الشيخ عيسى قاسم. وقال إن بعض حكام الدول الإسلامية يرتكبون أي عمل مخالف للقانون ويمارسون كل ظلم وجور إرضاء لأسيادهم.

وجاء في البيان أن إسقاط الجنسية عن أحد الزعماء المجاهدين وعالم الدين البحريني الكبير من قبل النظام الحاكم في هذا البلد، الذي يخالف جميع القوانين المدنية والانسانية والشرعية أثار الدهشة، والحزن والأسف الشديدين.
وأضاف “في الوقت الذي يكون فيه المسلمون والدول الاسلامية بأشد الحاجة للوحدة والاتحاد في مواجهة الاعداء والمستكبرين، فللأسف أن بعض حكام الدول الاسلامية وبدل أن يسمعوا ويلبوا نداء مظلومية شعبهم ويمتثلوا لمطالبه المشروعة يقفون في وجه شعبهم الحر ويرتكبون أي عمل مخالف للقانون ويمارسون كل ظلم وجور في سبيل إرضاء أسيادهم”.
وختم البيان إنني “أدين إسقاط الجنسية عن عالم الدين الكبير سماحة الشيخ عيسى قاسم وأدعو علماء الاسلام الكبار والمنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الانسان أن لا يسكتوا أمام هذا العمل الشنيع والمخالف للإنسانية وأن يتخذوا إجراء سريعا لسحب هذا القرار غير الحكيم الذي ستترتب عليه عواقب وخيمة”.
المصدر: وكالة يونيوز