المُقاوم
الرئيسية » مواقف وبيانات » كبار العلماء في البحرين يدينون العنف

كبار العلماء في البحرين يدينون العنف

صدر عن كبار العلماء في البحرين البيان التالي:

بسم الله الرّحمن الرّحيم

الحمد لله ربِّ العالمين، وأفضل الصّلواتِ على سيّد المرسلين محمد وعلى آله الميامين وبعد،،،

فإنّ أعمال العنف والإرهاب والتطرف أصبحتْ تهدّد كلّ الأوطان والشعوب، فهذه الأعمال مدانّة ومجرّمة شرعاً وقانوناً ومن كلّ العقلاء، وكلّ الغيارى على الأوطان، فالإعتداء على الأرواح -أرواح المدنيين أو رجال الأمن- عمل شائن ومرفوض، ولا يمكن لإنسانٍ صادق الولاء لوطنه أنْ يمارسَ أو يدعم أو يؤيّد عملاً ضارّاً بأمن وطنِهِ، وبسلامة شعبه.

ماحدث في سترة، وأودى بحياة عدد من قوات الشرطة، وأصاب آخرين -حسب ما أعلنت عنه وزارة الداخلية- عمل إجرامي، لا ينتج إلاّ الفتنة، وتأزيم الأوضاع، ولا يؤدي إلاّ إلى العنف، والعبث بأمن الوطن.

إننّا ندين بشدّة هذا العمل الشائن من أيّ صدر، ونؤّكد على ضرورة أنْ تتلاحم الجهود في مواجهة مشروعات الفتنة والعنف والإرهاب، وفي التصّدي لكل خطابات التحريض والكراهية، والتي تقود الأوطان والشعوب إلى أخطر المآلات والمنزلقات.

وسيبقى العلماء وكما كانوا دائماً ضد أيّ فتنة وأي عمل من أعمال الإرهاب.

حفظ الله هذا الوطن وكل الأمة من شر الفتن، ومن كل سوء، ويد تمتد إليهما بسوء.

12 شوال 1936هـ

29 يوليو 2015م

الموقعون:

السيد جواد الوداعي

الشيخ عيسى أحمد قاسم

السيد عبدالله الغريفي