المُقاوم
الرئيسية » مواقف وبيانات » المجمع العالمي لأهل البيت “ع”: مداهمة منزل أكبر المرجعيات عمل إجرامي جبان ومجازفة خطيرة

المجمع العالمي لأهل البيت “ع”: مداهمة منزل أكبر المرجعيات عمل إجرامي جبان ومجازفة خطيرة

أصدر المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بیاناً استنكر فيه مداهمة منزل سماحة آية الله الشیخ عيسى آحمد قاسم.

وقال المجمع إن هذا العمل الاجرامي الجبان يكشف عن حقيقة الأزمة الأخلاقية والسياسية والأمنية في هذا البلد الذي يحكم بالنار والحديد وهو لا يمكن ان تغطيه انتخابات هزلية أشبه بمسرحية ساذجة.

وفیما یلي نص هذا البیان الهام:

بسم الله الرحمن الرحیم

الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض أولئك هم الخاسرون. (سورة البقرة 27)

وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُکَ قَوْلُهُ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا وَ يُشْهِدُ اللَّهَ عَلى‏ ما في‏ قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصامِ وَ إِذا تَوَلَّى سَعى‏ فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فيها وَ يُهْلِکَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الْفَسادَوَ إِذا قيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَ لَبِئْسَ المِهاد (سوره البقرة 206-204)

بعد ساعات من فشل انتخابات المهزلة في البحرين و بعد المقاطعة الشعبية الواسعة التي فاقت الـ 70 في المئة، كعادته قامت الأجهزة الامنية و قواته المجهزة بالسلاح منزل اكبر المرجعيات الشيعية الهامة في البحرين «آية الله شيخ عيسي قاسم » وروعت ساكنيه وفتشت بشكل دقيق منزله، ثم قامت بتصوير بطاقات أفراد عائلته.

إن هذا العمل الاجرامي الجبان يكشف عن حقيقة الأزمة الأخلاقية و السياسية والأمنيه في هذا البلد الذي يحكم بالنار والحديد وهو لا يمكن ان تغطيه انتخابات هزلية أشبه بمسرحية ساذجة.

إن هذه المداهمات والتهديدات والاساءات التي تتم خارج اطار القانون لم تتوقف حيث رصدت المعارضة البحرينيه 39 مداهمة خلال الخمسة أيام السابقة للإنتخابات، فضلا عن أنه تم رصد601 مداهمة في الفترة ما بين (يوليو- سبتمبر 2014) و هي الفترة التي شهدت البحرين تصعيد الحملة الامنية في اجراءات كان من الواضح أنها تشكل ضغوطا رسمية علي المعارضة للمشاركة في الانتخابات.

وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها استهداف هذه الشخصية الدينية الكبيرة و الوازنة في البحرين عبر مداهمة المنزل خارج اطار القانون، فضلا عن التهديدات و الاساءات التي صدرت بحقه وبحق المعارضة ورموزها ورجالاها.

إن العالم الاسلامي و شعب البحرين الأبي يعرفون جيدا مكانة ورفعة هذا الشيخ المجاهد الجليل و ما يتمتع به من معرفة وعلم وتقوى وجرأة في الدفاع عن الحريات ومطالب الناس الحقة والعدالة ودفاعه عن عزة الاسلام و المسلمين والمستضعفين.

إن المجمع العالمي لأهل البيت(ع) يري بأن الحملة الشعواء التي استهدفت سماحة آية الله الشيخ عيسي قاسم لن تحقق غاياتها و لا يمكن لها أن تقوض أسس المعارضة السلمية او تفت من عضدها ،و في ضوء هذه المستجدات نعلن و بكل اصرار عن تضامننا مع سماحة العالم و الفقيه المجاهد كما نوكد استنكارنا لأي محاولة لمساس أو الاساءة فأن المساس به تعتبر مساسا بأتباع أهل البيت(ع) و بكل علمائها و مكوناتها و اطيافها ،و من هنا نطالب المراجع العظام و جميع الموسسات الدينية والثقافية والمنظمات الدولية لتعبر عن تضامنها و تفاعلها و ولائها لهذا القائد الفقيه الرمز والعنوان الشاخص والقامة الشامخة لان أي مساس به سوف تعود آثاره السلبية الي النظام قبل ان تعود علي الوطن والشعب لأنها مجازفة خطيرة نحذر الجهات الرسمية منها.

و في الختام نرفع اكف الضراعة الي الله راجين رحمته وعفوه ولطفه وعنايته وتسديده ونصره للمومنين.

المجمع العالمي لأهل البيت(ع)
4 صفر 1436 هـ