المُقاوم
الرئيسية » مواقف وبيانات » آية الله قاسم والعلامة الغريفي:لا للمشاركة في الانتخابات وهي تكريس للوضع السابق الحاضر الظالم المؤلم

آية الله قاسم والعلامة الغريفي:لا للمشاركة في الانتخابات وهي تكريس للوضع السابق الحاضر الظالم المؤلم

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين…

وبعد،،، 
لقد كان طموح الشعب والعلماء أن تكون الانتخابات النّيابية القادمة مقدّمة جديّة لإنقاذ الوطن من أزمته التي طالت وأنهكته وخسرته الكثير، وأن تصحح الأوضاع بما يُربح الوطن، ويربح الجميع، ولكن جاءت الصورة التي خُطّط للانتخابات أن تكون عليها، والنتيجة المتوقعة لها حسب هذا التخطيط مخيبة للآمال، ولا يرتقب منها إلاّ تكريس الوضع السابق الحاضر الظالم المؤلم.

من هنا بدل أن تكون هذه الانتخابات مبشرة ودافعة للمشاركة بقوة جاءت لتكون ميئسة ومنذرة بمستقبل أكثر ظلما وظلاماً من ذي قبل، ومنادية بعدم المشاركة.

فلا وجه فيما يراه العلماء للمشاركة في انتخابات من هذا النوع من أي جهة من الجهات التي ينبغي النظر إليها في قرار المشاركة و عدمها، ولا مبرر للدخول فيها، وننبه على لزوم التجنب من جميع الأطراف عن أي مظهر عدواني وأي عنف ومهاترات وتشاتم.

وحقق الله العّز والكرامة للبحرين وغيرها من بلاد المسلمين وأحل العدل محل الظلم، والانصاف محل الجور.

24 ذو الحجة 1435هـ
18 أكتوبر 2014م